أخبار و أحداث :
تنظيم الملتقى الاعلامي

نظمت الجمعية التونسية للزكاة اول لقاء اعلامي لها وحضره عدد من اعضاء الجمعية وخبراء محاسبون ومحامون وممثلون لبنوك ومؤسسات خاصة وشهد الملتقى تقديم مداخلتين تعلقت الاولى بنشاط الجمعية المنجز ومشاريعها حتى افق 2015  ومن الانشطة المنجزة احداث خط هاتفي ' الو زكاة ' لتقديم معلومات حول فتاوى الزكاة بالاضافة الى عديد الانشطة الرامية الى جعل الجمعية مرجعا علميا وتوعويا في فقه الزكاة وهيكلا مختصا في احتساب زكاة الشركات والافراد بشكل مجاني وطرفا فاعلا في تنظيم الدورات التدريبية المتعلقة بالزكاة ومصارفها وطرق احتسابها واما المداخلة الثانية فتمحورت حول ' زكاة الاموال في البنوك ' التي اشترك في تقديمها الشيخ محمد قويدر وهو استاذ مختص في فقه المعاملات والاستاذ مخلص العجيلي وهو خبير محاسب ومتحصل على شهادة  ' المصرفي الاسلامي المعتمد ' وقد حرص المحاضران على ابراز اهمية ملاءمة المعرفة الفقهية مع العلوم المحاسبية في مجال الزكاة  وتبيان الاشكاليات التقنية التي تطرحها العلاقة بين الزكاة واموال البنوك واشكالية المال الحرام المختلط بالمال الحلال .
وتم افساح المجال لنقاش واسع بشان ما جاء بالمداخلة والاشكاليات التي طرحتها وتناولت الاسئلة الفرق بين المرابحة والفائدة والزكاة على اسهم المساهمين في رؤوس اموال الشركات وقضايا المرابحة والتامين التكافلي وغير ذلك
وقال الخبير الاقتصادي رضا سعد الله انه لا خوف من اعادة تنظيم الاقتصاد التونسي وفق المعايير الاسلامية المجانبة للاسالب الربوية التي تعتمد على مبدا الفائدة مؤكدا ان الهندسة المالية الاسلامية مستمرة في تونس الان بشكل طبيعي
واشارت الجمعية التونسية للزكاة الى قرب الانتهاء من انجاز " دليل التونسي للزكاة " وهو دليل يقوم على اعداده  كاتب عام الجمعية الاستاذ محمد قويدر على ان يقع لاحقا اصدار ' دليل المحاسبي للزكاة ' خاص بالشركات .
كما تم الاعلان عن الشروع قريبا في برنامج تكويني تنجزه الجمعية في مجالات مصارف الزكاة وخاصة زكاة الشركات والمالية الاسلامية بالنظر الى الحاجيات الكبيرة التي يعبر عنها المهنيون في مجالات المال والاعمال والخبراء المحاسبون والمحامون والاطارات البنكية بالاضافة الى الاشخاص والاطارات الدينية.
وتحدث الشيخ الحبيب القلال وهو المدير التنفيذي للجمعية التونسية للزكاة عن الشروع في الاعداد للملتقى الدولي الثاني للمالية الاسلامية الذي سيتم تنظيمه من 27 الى 29 جوان 2013 بشراكة بين الجمعية وكلية العلوم الاقتصادية والتصرف بصفاقس تحت شعار ' رؤية اسلامية لمعالجة الفقر والبطالة : الزكاة الوقف التمويل الصغير '
وفي ختام الملتقى الاعلامي الاول للجمعية التونسية للزكاة تم توزيع شهائد ' مصرفي اسلامي معتمد '  لاثني عشر عضوا من الجمعية التونسية للزكاة بعد تلقيهم تكوينا خاصا قام بتامينه لهم المجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية الاسلامية CIBAFI الذي يعتبر مؤسسة تكوينية وفق المعايير الشرعية الدولية ويوجد مقره في دولة البحرين


رجوع